القره داغي يرأس الاجتماع الدوري لهيئة الفتوى والرقابة الشرعية لميثاق الصيرفة الإسلامية من بنك مسقط

مسقط – وجهات

عقدت هيئة الفتوى والرقابة الشرعية لميثاق للصيرفة الإسلامية من بنك مسقط ، اجتماعها الدوري  الثاني لهذا العام 2017  بالمقر الرئيسي لبنك مسقط ، برئاسة الشيخ أ.د علي محي الدين القره داغي ، رئيس الهيئة ، وبحضور أعضاء الهيئة ، وسليمان بن حمد الحارثي ، نائب الرئيس التنفيذي للأعمال المصرفية الإسلامية ببنك مسقط وعدد من المسؤولين بميثاق للصيرفة الإسلامية ، حيث تم خلال الاجتماع دراسة ومناقشة عدد من المواضيع والمحاور الهامة ومن بينها استعراض توصيات اللجنة التنفيذية للهيئة واستعراض تقرير التدقيق الشرعي وتقرير الالتزام الشرعي ، كما تم خلال الاجتماع الاطلاع على الاتفاقيات والعقود الخاصة ببعض المنتجات الجديدة .

وقدم سليمان بن حمد الحارثي ، نائب الرئيس التنفيذي للأعمال المصرفية الإسلامية ببنك مسقط  ، الشكر والتقدير لرئيس وأعضاء هيئة الفتوى والرقابة الشرعية لميثاق للصيرفة الإسلامية على جهودهم المخلصة وسعيهم لضمان توافق عمل ميثاق مع أحكام الشريعة الإسلامية والذي يعد حجر الزاوية لتقديم خدمات مالية مصرفية إسلامية متمنيا لمجلس الهيئة كل التوفيق والنجاح في مهمتهم وأن يساهموا بخبرتهم المصرفية والمالية  في تعزيز عمل ودور الهيئة في المرحلة المقبلة .

وأكد الحارثي على أهمية تنظيم اجتماع هيئة الفتوى والرقابة الشرعية لميثاق للصيرفة الإسلامية والحرص على عقد هذا الاجتماع بين فترة وأخرى وعلى مدار العام وذلك بهدف مناقشة وبحث كافة الإجراءات والأعمال التي يقوم بها ميثاق وطرحها أمام أعضاء الهيئة لأخذ المشورة والرأي القانوني والشرعي في كافة التعاملات والعقود والاتفاقيات وغيرها من الخطوات التي يتم تنفيذها موضحاً أن الاجتماع  الثاني لهذا العام 2017 ناقش العديد من المواضيع المتعلقة بعمل ميثاق للصيرفة الإسلامية كما تم بحث الخدمات والتسهيلات والبرامج الجديدة التي ينوي ميثاق طرحها بالسوق خلال الفترة المقبلة ومدى توافقها مع مبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية وأخذ رأي وموافقة أعضاء هيئة الفتوى والرقابة في كافة هذه المسائل ، وذلك بهدف ضمان إنجاز المعاملات حسب الأحكام الشرعية وفتاوى الهيئة ، مؤكدا الحارثي  أن ميثاق الرائد في تقديم الخدمات المصرفية الإسلامية يحظى بثقة الجمهور في كافة أنحاء السلطنة.

وتعزيزاً لدورة الريادي في تقديم مختلف الخدمات والتسهيلات المصرفية المتوافقة مع مبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية أعلن ميثاق خلال الفترة الماضية حصوله على الموافقة المبدئية من الهيئة العامة لسوق المال وذلك لإطلاق برنامج صكوك بقيمة 100 مليون ريال عماني ، كأول مؤسسة مصرفية إسلامية تحصل على الموافقة لإصدار صكوك إسلامية بالقطاع ، وسوف يقوم ميثاق بإصدار شهادات الصكوك على دفعات لتمويل خطط النمو والتوسع في الخدمات والتسهيلات المصرفية الإسلامية في مختلف أنحاء السلطنة  ، مما يتيح فرصة استثمارية متوافقة مع مبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية لكافة المستثمرين  وبالتالي تغيير مشهد الخدمات المصرفية الإسلامية في السلطنة ، وتستهدف الصكوك التي سيقوم ميثاق للصيرفة الإسلامية من طرحها كافة المستثمرين والأفراد والشركات ، وتأتي هذه الخطوة لتؤكد ريادة ميثاق للصيرفة الإسلامية من بنك مسقط في تعزيز مجال الصيرفة الإسلامية ونوعية الخدمات والتسهيلات التي تقدمها بهدف تلبية احتياجات السوق و دعم مجالات التمويل الإسلامي بالسلطنة حيث تعد الصكوك بمثابة استثمار محلي وأداة لإدارة السيولة للمؤسسات المالية في البلاد .

وخلال الفترة الماضية حقق ميثاق للصيرفة الإسلامية العديد من الإنجازات وتقديم التمويل لعدد من المشاريع الاقتصادية والتجارية في مختلف المجالات، حيث يتمتع ميثاق للصيرفة الإسلامية من بنك مسقط بالخبرة في هذا المجال، والريادة في تقديم التسهيلات والخدمات المصرفية المتوافقة مع مبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية، وبالتالي تقديم التمويل المناسب لإنجاح مختلف المشاريع الاقتصادية والوقوف مع الشركات ورجال الأعمال لإنجاح مشاريعهم التجارية ،  قام ميثاق خلال الفترة الماضية بالتوقيع على عدد من الاتفاقيات  ومذكرات التفاهم لتقديم تسهيلات تمويلية لعدد من الشركات والمصانع مثل الطيران العماني وشركة القمر للحديد والصلب ، وشركة الخليج لإنتاج الفطر  وشركة سيباسيك عمان لإنتاج مشتقات زيت الخروع وشركة الهايل للسيراميك والبورسلين وشركة الصناعات الدوائية كما وقع ميثاق مؤخرا على اتفاقيتين في مجال الأمن الغذائي ، كما يحرص ميثاق على طرح المنتجات والخدمات المختلفة التي تلبي احتياجات الزبائن في مختلف محافظات السلطنة.

شارك هذه المادة