القره داغي يشارك في ندوة البركة للاقتصاد الإسلامي، بدورتها الثامنة والثلاثين ببحثين حول الربا والزكاة

شارك  فضيلة الشيخ د. علي محيي الدين القره داغي  الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين  في ندوة: البركة للاقتصاد الإسلامي، بدورتها الثامنة والثلاثين، والتي ينظمها وقف "اقرأ" للإنماء والتشغيل في جدة بالمملكة العربية السعودية، وتناقش الندوة، بحضور عدد من الخبراء والفقهاء، موضوعات اقتصادية أخرى من منظور إسلامي. وتشهد جلسات الندوة، التي يرأسها رئيس مجلس إدارة مجموعة البركة المصرفية، مؤسس ورئيس مجلس الأمناء لوقف "اقرأ" للإنماء والتشغيل، صالح كامل، بحوثًا فقهية، يقدمها علماء مختصون في الشريعة المصرفية؛ حول تطبيق الأحاديث النبوية على المعاملات التجارية والمالية المعاصرة، وإيجاد حلول واقعية لتحديات النظام القانوني الداعم لصناعة التمويل الإسلامي، باعتبار أن وجود مثل هذا النظام سيسهم بصورة مباشرة في توفير بيئة مواتية للمصارف الإسلامية، للإسهام في تحقيق أهداف النمو والتنمية في المجتمعات التي تعمل فيها.

وقد قدّم فضيلة الشيخ القره داغي بحثين في هذه الندوة وهما: مفهوم الربا والقواعد الفقهية والاقتصادية من الأحاديث النبوية الشريفة ومفاهيم جديدة  لقضايا الزكاة المعاصرة.

وقال رئيس الهيئة الشرعية الموحدة لمجموعة البركة المصرفية، الدكتور عبدالستار عبدالكريم أبوغدة، إن ندوة البركة، ملتقى ينظم كل عام في رمضان، ويدعى إليه العاملون في المؤسسات المالية، من الشرعيين أو المدققين أو التنفيذيين أو المهتمين بالمصرفية الإسلامية.

شارك هذه المادة