القره داغي يدين حرق مسجد فيفالا في مدينة أوربرو السويدية ويعتبرها جريمة شنعاء

أدان فضيلة الشيخ الدكتور على محيي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين حادثة إحراق مسجد فيفالا فى مدينة اوربرو السويدية  والتي قام بها أحد الفاعلين الملثمين مهددا الحارس وساكبا البنزين وفرّ هاربا ، واصفا إياه بالجريمة البشعة مؤكدا على حرمة الاعتداء على المقدسات الدينية وعدم المساس بها  كما أكد على أن هذا الأمر محرم في كل الأديان السماوية، وقال فضيلته إن مثل هذه الأعمال  التي تستهدف المقدسات لا تخدم إلا أعداء الإنسانية والمتطرفين الذين يريدون إشعال الفتن بين أبناء الشعب الواحد.

كما يعتبر فضيلته هذه الأعمال أعمالا إرهابية وإجرامية أياً كان من يرتكبها ويقف وراءها أو يدعم مرتكبيها..ويدعو الاتحاد الأطراف جميعا إلى التسامح والتعرف على الإسلام كدين سلام بدلا من هذه الأعمال الإجرامية، ، وقد قالت منظمة "فيث ماترز"، التى تراقب الكراهية ضد الإسلام، إن هناك تزايدا فى استهداف المساجد والاعتداء المتكرر من قبل متشددين عليها، والتى وصل عدد الحوادث التى تعرضت المساجد فى دول أوروبية إلى 642 حادثة.

شارك هذه المادة