القره داغي يتساءل عن ضم 95 ألف عضو بالاتحاد العالمي لقوائم الإرهاب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) –

 

 غرّد علي القره داغي، أمين عام الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الذي يرأسه يوسف القرضاوي، الزعيم الروحي لجماعة الإخوان المسلمين، معلقا على قرار السعودية والإمارات والبحرين ومصر تصنيف الاتحاد على قوائم الإرهاب، فتساءل عن مبرر الخطوة تجاه ما قال إنه كيان يضم "95 ألف عالم".

القره داغي، المقيم في قطر منذ سنوات، تناول القضية بالقول: "يضم الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ثلة من خيرة علماء الأمة ضمن قائمة تصل لـ٩٥ ألف عالم وداعية !فهل أصبح كل هؤلاء إرهابيون؟! ... كفى عبثاً وخلطاً للأوراق وإشغالاً للأمة عن قضاياها المصيرية!"

واعتبر القره داغي أن القرار يدل على "سلامة المنهج الذي ينهجه الاتحاد بالوقوف مع قضايا الأمة" على حد قوله، في تغريداته التي جاءت بعد تعليقات عديدة على حسابه حول الموضوع.

وكانت الدول الأربع قد قررت الخميس إضافة كيانين وأحد عشر فرداً إلى قوائم الإرهاب المحظورة لديها، وهي المجلس الإسلامي العالمي "مساع" والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين. أما الأفراد فكان بينهم خالد ناظم دياب وسالم جابر عمر علي سلطان فتح الله جابر وميسر علي موسى عبدالله الجبوري ومحمد علي سعيد أتم وحسن علي محمد جمعة سلطان وسواهم.

وذكر بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية أن الكيانين المدرجين هما "مؤسستان إرهابيتان تعملان على ترويج الإرهاب عبر استغلال الخطاب الإسلامي واستخدامه غطاءً لتسهيل النشاطات الإرهابية المختلفة، كما أن الأفراد نفذوا عمليات إرهابية مختلفة، نالوا خلالها، وينالون دعماً قطرياً مباشراً على مستويات مختلفة، بما في ذلك تزويدهم بجوازات سفر وتعيينهم في مؤسسات قطرية ذات مظهر خيري لتسهيل حركتهم" وفق قولها.

شارك هذه المادة