القره داغي يدين ويستنكر بشدة ما يتعرض له المسلمون في سريلانكا

القره داغي يدين ويستنكر بشدة ما يتعرض له المسلمون في سريلانكا ويطالب الحكومة بحمايتهم واتخاذ الإجراءات المناسبة لوقف هذه الأعمال الإجرامية التي تضر بالمسلمين والبوذيين وستؤدي إلى فوضى هدامة للجميع

 

أدان فضيلة الشيخ الدكتور علي محيي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الانتهاكات التي يتعرض لها المسلمون في محافظة كاندي بوسط سريلانكا وما يترتب عليها من قتل للأطفال والنساء والشيوخ  دون وجه حق ، هذا بالإضافة إلى العمل على تدمير كل ما يتعلق بالمسلمين هناك كحرق المحلات والمتاجر والمنازل والمساجد وغيرها مما أدى إلى إعلان حالة الطوارئ من قبل الحكومة.

كما يطالب الاتحاد الحكومة بحماية المسلمين وحماية ممتلكاتهم ودور العبادة الخاصة بهم ، ووقف جميع  الانتهاكات المستمرة والمتكررة، واتخاذ كافة الإجراءات المناسبة لوقف هذه الأعمال الإجرامية  التي تضر بالمسلمين والبوذيين وستؤدي إلى فوضى تضر الجميع

ووصف فضيلته هذه الأعمال بالإجرامية والإرهابية الآثمة أيا كان مرتكبوها، مندداً باستهداف الأبرياء الآمنين والمنشئات العامة وبخاصة دور العبادة. وأكد فضيلته علي حماية أموال  الناس وحرياتهم ، وعلى حرمة الدماء البشرية، وعدم جواز التعرض لها بلا أي وجه حق من الأوجه التي أقرتها الشرائع السماوية والقوانين الدولية..

 قال تعالى (أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا(.

شارك هذه المادة