مسلمو سريلانكا يتقدمون بالشكر الجزيل للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وأمانته العامة

تقدم المسلمون في سريلانكا بالشكر الجزيل للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وأمانته العامة على ما بذلوه من  دعم وجهد ومشاركة تجاه ما حدث لهم في محافظة كاندي بوسط سريلانكا ، وما جرى لهم من تدمير وحرق للمحلات والمتاجر والمنازل والمساجد وغيرها. حيث أصدر فضيلة الأمين العام  الشيخ الدكتور على  محيي الدين القره داغى تصريحا أدان فيه كل هذا الأعمال  وندد بها ودعا المسؤولين لتحمل المسؤولية تجاه ما يترتب على تلك الأعمال الإجرامية في حق المسلمين من تكدير للسلم والأمان في البلاد  ، كما طالب فضيلته الحكومة بحماية المسلمين وحماية ممتلكاتهم ودور العبادة الخاصة بهم  ووقف جميع الانتهاكات المستمرة والمتكررة، واتخاذ كافة الإجراءات المناسبة لوقف هذه الأعمال الإجرامية التي تضر بالمسلمين.
هذا وكان فضيلته قد أصدر  فتوي الخميس الماضي بجواز ترك صلاة الجمعة لإخواننا في سريلانكا عند الضرورة، وأن يصلوا صلاة الظهر في بيوتهم ومكاتبهم ومحلاتهم لقوله تعالي (لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا) " سورة البقرة ( 286).
كما تقدم المسلمون في سريلانكا للاتحاد بالشكر على نشره للنداء العاجل الذى وجهوه للمسلمين في العالمين العربي والإسلامي لمشاركتهم بالدعاء، والاهتمام بقضيتهم المهددة بالتطهير العرقي والتمييز الطائفي، وإيصال الخبر إلى قادة الدول العربية والإسلامية, وإلى الجهات والمؤسسات والمراجع الدينية المعنية.. وإلى المجتمع الإنساني كله.

شارك هذه المادة