الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يفتتح مقره الجديد في أربيل - إقليم كردستان العراق

قام فضيلة الشيخ الدكتور على القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بافتتاح مقر الاتحاد الجديد في أربيل بإقليم كردستان العراق.

 وقال فضيلته في كلمته الافتتاحية إن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين مؤسسة علمية، علمائية، غير ربحية، مستقلة، وليست تابعة لأي دولة أو تنظيم في العالم، ولذلك بيننا أكثر من 95 ألف عالم من علماء الأمة وأكثر من 50 جمعية.

وأضاف القره داغي ان الاتحاد استطاع أن يركز على قضايا المصالحة ويحققها في قيرغيزيا، وكذلك بين الشباب الذين تمردوا على الحكومة في داغستان وكانت لدينا مساهمات في الشيشان وانغوشيا وغيرها أيضاً.

كما ذكر فضيلته أن رئيس جمهورية داغستان قال أمام رؤساء الجمهوريات عندما فتحنا الجامع الكبير في موسكو إن الله وفق الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وأمينه العام لتثبيت الأمن في بلاده، مشيراً إلى أن للعلماء دورهم، فهم الأمناء وورثة الأنبياء، وهذا التوارث يشمل كل الجوانب ما عدا النبوة، ومنها الدعوة إلى الخير والموعظة والحكمة.

 وتابع فضيلته اليوم أنا سعيد بافتتاح فرع جديد للاتحاد في هذه المدينة الطيبة ،مدينة أربيل الأثرية عاصمة الإقليم وفخور بحضور العلماء الأجلاء الذين حضروا ، ويأتي هذا الافتتاح في مقدمة مجموعة من المشروعات التي سيبدأ الاتحاد في تنفيذها خلال الفترات المقبلة.

شارك هذه المادة