مقالات

9/22/2017 12:00:00 AM Responsive image

الحسد اشد الأمراض فتكا بسلامة القلب

أراد الله تعالى لهذه الأمة أن تكون خير أمة أخرجت للناس، ولذلك أولى بها العناية القصوى ووجه رسوله صلى الله عليه وسلم إلى تربيتها التربية التي تؤهلها لتحظى بهذه المرتبة، فرباها صلى الله عليه وسلم على الخصال الحميدة والشمائل المجيدة، وبوأ الأمة لمنزلة السامية التي من أخرجت من أجلها من خلال التشريعات التي حرصت على تربية القلوب وتزكيتها وتصفيتها حتى يغدو القلب سليماً.
9/10/2017 12:00:00 AM Responsive image

القره داغي في خطبة العيد: نأسف لقطع التراحم بين العوائل في عيد الأضحى المبارك بسبب الحصار

وجّه فضيلة الشيخ د. علي محيي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين عدة رسائل للامة العربية والإسلامية ، دعا فيها إلى وحدة الامة الإسلامية انطلاقا من وحدة مشاعرها وشعائرها في عيد الأضحى المبارك، فيما تحسر فضيلته على اهتزاز وحدة الامة على ل المستويات وتحصر أيضا على فقدان التراحم بين العوائل بسبب الحصار المفروض على قطر
8/27/2017 12:00:00 AM Responsive image

توحيد الخلق في المبادئ والثوابت والسلوكيات العامة

أنزل الله تعالى هذا الدين العظيم وجعله خاتم الأديان، وجعل فيه سعادة الإنسان وبين فيه هدايته وخدمته، حتى يسعد الإنسان في الدنيا والآخرة. ولو أردنا أن نجمع مقاد الإسلام في كلمات مختصرات لجمعناها في ثلاث كلمات:
7/9/2017 12:00:00 AM Responsive image

آثار الايمان تتضح في سلوكيات المسلم

إذا نظرنا إلى واقع الأمة الإسلامية اليوم لوجدنا أن أكبر إشكالياتها هو اهتمامها بالشكليات والمظاهر على حساب المقاصد والمعاني والالتزامات، ودون العناية بالجوهر المكنون في داخله، وهذا غير ما ينبه عليه القرآن الكريم ومناقض لما تستهدفه السنة النبوية المشرفة، إذ إنهما يريدان أن تكون الأمة الإسلامية خير أمة أخرجت للناس، وأن يهتم الفرد المسلم فيها بالجوانب الأخلاقية والعملية والسلوكية مع الاعتناء بالعقائد والشعائر، وأن يكون للعقيدة والعبادات والشعائر آثار على سلوك الإنسان وعلى تصرفاته وعلى تعاملاته، تشرق في جوانب الحياة كلها.
7/5/2017 12:00:00 AM Responsive image

غزوة الأحزاب والثقة بالله ونصره

أنزل الله هذه الرسالة ــ القرآن الكريم ــ، وأرسل رسوله محمداً صلى الله عليه وسلم خاتم الأنبياء والمرسلين؛ لتكون هذه الرسالة خالدة، وليكون هذا الدين شامخاً وباقياً دائماً إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها. ومتى تخلت البشرية عن هذا الدين فلا يبقى لها مكان على وجه الأرض، وستحل القيامة، فالنصر حتمي لهذا الدين والبقاء موجود له،
7/5/2017 12:00:00 AM Responsive image

الاستقامة مطلوبة في كل الأمور

إن العبرة في كل الأمور بخواتيمها، والعبرة في كل قضايانا بعواقبها، فكم من أناس عملوا بعمل أهل الجنة من الطاعات والصالحات، ولكن الله لم يوفقهم إلى حسن الختام، فسبق عليهم الكتاب فعملوا بعمل أهل النار واستحقوا غضب الله تعالى وسخطه، وكم من أناس عملوا بعمل أهل النار من ارتكاب الفواحش والمنكرات ثم سبق عليهم الكتاب فوفقهم الله برحمته وفضله إلى الصالحات فعملوا بها ودخلوا في مرضات الله تعالى.
6/20/2017 12:00:00 AM Responsive image

هدي النبي صلى الله عليه وسلم في العشر الأواخر

أكرم الله هذه الأمة بهذا الشهر العظيم الذي جعل أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتقاً من النيران، ونحن اليوم قد أكرمنا الله تعالى وقد دخلنا في العشر الأواخر منه، ولقد كان لنبينا وقدوتنا صلى الله عليه وسلم في هذا الشهر منهج يجب علينا أن نقتدي به في ذلك، حيث كان صلى الله عليه وسلم إذا دخل عليه العشر الأواخر من رمضان يشد مئزره ويوقظ أهله ويقيم هذه الليالي
6/5/2017 12:00:00 AM Responsive image

في ظلال الآية الكريمة:(وإذا سألك عبادي عني فإني قريب...)

بين الله تعالى في كتابه العظيم القرب العظيم بين ربه سبحانه وتعالى وبين الإنسان ولا سيما عندما يتضرع الإنسان إليه سبحانه، فليس بينه وبين ربه أي حجاب، فيتضرع إليه ويدعوه ويعرض بين يديه سبحانه كلما ما عنده، وقد قيل سابقاً" إذا أغلقت أبواب الأرض فإن أبواب السماء تظل مفتوحة لا تغلق، مهما كانت الحالة التي عليها الإنسان
5/28/2017 12:00:00 AM Responsive image

بشارات شهر رمضان ومقاصد الصوم

أكرمنا الله تعالى بأعظم شهر أكرم به عباده المؤمنين، شهر جعل الله تعالى صيامه فريضة، وجعل النبي صلى الله عليه وسلم قيامه سنة وتطوعاً، شهر أنزل الله تعالى فيه القرآن الكريم، فقال تعالى: { شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ } ، وفيه لية هي خير من ألف شهر، فقال تعالى: { لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ } .
5/24/2017 12:00:00 AM Responsive image

استقبال رمضان من خلال الاستعداد للتغيير روحيا ونفسياً

لم يبق بيننا وبين الشهر الفضيل، شهر رمضان إلا اياماً محدودة، لذلك يجب علينا أن نستعد لاستقباله الاستقبال المطلوب، وأن نعد له العدة المطلوبة، وأن تلهج ألستنا بالدعاء إلى الله تعالى " أن يبلغنا شهر رمضان، وأن يوفقنا فيه لما يريده لنا من البر والتقوى".