مقالات

11/29/2018 12:00:00 AM Responsive image

صلاح القلب وعلاج أمراضه

تحدثنا في الخطبة السابقة عن أهمية الإصلاح، وأن أمتنا لا يمكن أن تعود لها عزتها ولا كرامتها ولا وحدتها ولا قوتها إلا إذا قامت الأمة بإصلاح نفسها وداخلها وأنظمتها، فإذا تم الإصلاح ملت الخيرات وتوالت البركات.
11/29/2018 12:00:00 AM Responsive image

الإصلاح الروحي

إن الأمم ــ حسب سنن الله تعالى ـــ يصيبها الضعف والفشل والتنازع، فإذا استمرت على هذه الحالات أدت بها إلى الانتهاء، وتجدد امة أخرى لتحل محلها {وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ}، وهذا هو المشاهد من خلال قراءة تاريخ الأمم السابقة، مثل الرومانية والإغريقية والفارسية والساسانية، حيث كانت ترفل في القوة، ثم تنازعت فأصابها الوهن، ثم أصبحت في التاريخ كأنها لم تكن بالأمس، وانتهت.
11/29/2018 12:00:00 AM Responsive image

الظلم

إذا تدبرنا القرآن الكريم وآياته بدقة وتفهم وجدنا أنه لا يوجد في القرآن الكريم شيء أشد خطراً، وأعظم ضرراً وأثراً من الظلم، حتى إن الله تعالى جعله مرجعية الشرك على الرغم من خطورة الشرك {إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ}.
10/3/2018 12:00:00 AM Responsive image

من أسس إصلاح النظام التعليمي

تحدثنا في الخطبة السابقة عن أهمية العلم والتعليم، وقلنا: إن التعليم وإصلاح النظام التعليمي هو السبب في نهضة الأمة وحضارتها وتحقيق العمران والقوة الاقتصادية والفكرية والإنسانية والعسكرية.
10/3/2018 12:00:00 AM Responsive image

الفريضة الأولى التعليم

لو قرأنا الكتب السابقة، ونظرنا في دساتير العالم كله، وتدبرنا جميع القوانين السائدة في هذا العالم المتحضر لما وجدنا دستوراً ولا كتاباً يبدأ أول دستور فيه بالأمر بالقراءة والتعلم سوى القرآن الكريم، الكتاب الخالد الذي نزل به الوحي الأمين من قبل رب العالمين إلى الناس أجمعين.
9/19/2018 12:00:00 AM Responsive image

الهجرة ومعانيها

كلما تجدد العام تجددت معه ذكريات وحكم ومنافع عظيمة، ومن هذه الذكريات ذكرى الهجرة التي غيرت مجرى التاريخ، والحدث العظيم، الذي قلَب موازين التاريخ، وغيَّر وجه البشريَّة، إنَّه حادث الهجرة النبوية المباركة، من مكَّة المشرَّفة إلى المدينة النبويَّة، التي كانت سبيلاً إلى إنشاء الدولة الإسلامية؛ حيث شعَّ نور الإسلام في الأصقاع، ودخل النَّاسُ في الدين أفواجًا.
9/19/2018 12:00:00 AM Responsive image

الإحسان الفريضة الغائبة

إذا تدبرنا في كتاب الله المعجز، و في سنة الرسول صلى الله عليه وسلم المطهرة، و في السيرة العطرة لتوصلنا بوضوح إلى أن الله تعالى يريد أن يهيئ هذه الأمه لتحقيق العدالة و الخير للبشرية جمعاء، بل حتى للبيئة و الحيوانات، و لذلك حصر الله رسالة محمد صلى الله عليه و سلم في الرحمة، فقال تعالى: {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ}، وقال تعالى: {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ}.
9/19/2018 12:00:00 AM Responsive image

من معاني {الله أكبر، ولا إله إلا الله}

إن مسؤولية الآباء والأمهات لا تقتصر على الجوانب المادية والدنيوية فقط، ولا على الجوانب العباية وتأدية الشعائر المحضة فقط، وإنما تتعدى مسؤوليتهم وتتجاوز ذلك إلى إعداد الولد إعداداً جيداً متقناً، وتهيئته ليكون عالماً وقائداً ينفع الأمة الإسلامية، ويخدم العباد والبلاد.
8/17/2018 12:00:00 AM Responsive image

العشر الأوائل من ذي الحجة

أكرمنا الله تعالى بأيام معدودات وجعل فيها كثيراً من الخيرات والبركات، تلكم الأيام هي العشر الأوائل من شهر ذي الحجة، التي أقسم الله تعالى بها، فقال: {وَالْفَجْرِ*وَلَيَالٍ عَشْرٍ*وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ}، وقد قال ابن عباس وابن الزبير وغيرهما من كبار الصاحبة، وقال مجاهد وغيره من التابعين:" إن هذ الأيام والليالي التي أقسم الله تعالى بها، هي الأيام العشر الأوائل من شهر ذي الحجة".
8/17/2018 12:00:00 AM Responsive image

العزة

حينما ننظر إلى أمراض أمتنا الخطيرة والمؤلمة والمؤثرة نجد أنها تعود في معظمها إلى التربية، تربية الأمة على العقيدة الإسلامية الصحيحة، وعلى قيم الدين الحنيف، وعلى ما يريده الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم لهذه الأمة.